Monday, 30 May 2011

أجمل ما قيل في الاخوة في الله



للامانه لست أنا صاحب هذه المقاله انما جاءتني كأيميل يتناقله الناس بدون صاحب :)


قال تعالي : 

(إنما المؤمنون إخوة) الحجرات ايه 10 .



وقال صلي الله عليه وسلم (المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه).

وقال ايضا (لا يؤمن احدكم حتي يحب لأخيه ما يحب لنفسه)



قال الامام احمد بن حنبل ""إن لنا أُناس لا نراهم إلا في كل عام مرة نحن أوثق بمودتهم ممن نراهم كل يوم""



قال عمر رضي الله عنه في مجلس المهاجرين و الانصار

(( أرأيتم لو ترخصت في بعض الأمور ماذا كنتم فاعلين!! فكرر فلم يجيبوه ))
فقال البشر بن معاذ:



لو فعلت قومناك تقويم القدح ( السهم الذي يرمي به عن القوس)



قال: عمر:أنتم إذن !أنتم إذن.

ثمرات المحبة 
قال تعالي في حديث قدسي: 
(وجبت محبتي : للمتحابين فيَّ ، و المتجالسين فيَّ ، و المتزاورين فيَّ ، و المتباذلين فيَّ).



قال رسول الله صلي الله عليه و سلم (الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه).



قال رسول الله صلي الله عليه و سلم يا أيها الناس ! اسمعوا ، واعقلوا ، واعلموا أن لله عز وجل عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم النبيون والشهداء على منازلهم وقربهم من الله فجثى رجل من الأعراب من قاصية الناس ، وألوى إلى النبي فقال : يا رسول الله ! ناس من الناس ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء على مجالسهم وقربهم من الله ، انعتهم لنا ، جلهم لنا – يعني صفهم لنا ، شكلهم لنا - ، فسر وجه النبي بسؤال الأعرابي ، فقال رسول الله : هم ناس من أفناء الناس ونوازع القبائل ، لم تصل بينهم أرحام متقاربة ، تحابوا في الله وتصافوا ، يضع الله لهم يوم القيامة منابر من نور فيجلسون عليها ، فيجعل وجوههم نورا ، وثيابهم نورا ، يفزع الناس يوم القيامة ولا يفزعون ، وهم أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) صححه الالباني



قال رسول الله صلي الله عليه و سلم

(من أحب لله ، و بغض لله ، و أعطي لله ، و منع لله فقد استكمل الإيمان).



عن سعيد بن العاص قال(أني لاكره ان يمر الذباب بجليسي مخافة أن يؤذيه)



ما ضاع من كان له صاحب *** يقدرُ أن يصلحَ مِن شأنه

فـإنـما الـدنيا بـسكانها *** و إنـما المرءُ بإخـوانه



يقول ابن الجوزي رحمه الله في تعريف الاخوة وصفة الاخ المسلم



إن اخاك الحق من كان معك .... ومن ضر نفسه لينفعك 



ومن إذا ريب الزمان صدعك .... شتت فيك شمله ليجمعك




يقول السعيد بن الجبير : رحم الله رجلا اهدي الي عيوبي



قال عبد الرحمن بن يزيد : قال لي بلال بن سعيد : بلغني أن المؤمن مرآة أخيه ، فهل تستريب من أمري شيئاً !!



يقول سفيان الثوري – رحمه الله –: إن الرجل ليحدثني بالحديث قد سمعته قبل ان تلده أمه فيحملني حسن الادب أن انصت و أستمع اليه .