Wednesday, 15 June 2011

أسيبك لمين -- بدون موسيقى



"أسيبِك لمين؟"
كلمات : جمال بخيت
انشاد : محمد عباس

* * * * *
 
أهاجر ؟!
واسيبك لمين
ولسة صبية .. ونيلك حزين
ولسة لبكرة ماليكي الحنين
أسيبك لمين؟!

ومين راح يرد لتاريخك صباه
ويمشي ف طريقك .. لآخر مداه
ومين من حياته يجيب لك حياة ..
ومين راح يكبر وقت الصلاة
أسيبك لمين؟!

ومين يبقى مغرم بحبك صبابة
ومين يحمي طيبتك ؟ يا أم الطيابة
ومين يبقى ضلة .. في شمس الغلابة
ومين يبقى شوكة في حلق الديابة
أسيبك لمين؟؟!

Saturday, 11 June 2011

عن أذكار الصباح و المساء أشارككم :)



أذكار الصباح و المساء من الاذكار الطيبه التي ترطب لسان المسلم ليصبح مداوم علي ذكر الله و ترفع مراتبه و تبث الراحه و الطمأنينه في قلبه.


قال تعالي : الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّـهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّـهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴿الرعد: ٢٨﴾ 


ووقتها:
 قبل طلوع الشمس (اي بعد صلاة الفجر ) و المساء بعد غروب الشمس (اي بعد صلاة المغرب).

من بعض فوائد الاذكار لا الحصر : 
توحيد الله و مناجاته بأسماءه الحسني و صفاته العليا والاستعاذه من الشيطان و طلب الرضا من الرحمن و ازاله الهم و الغم؛ و جلب السرور و الراحه النفسيه و الطمأنينه ففيها تلجأ و تسلم أمرك الي الوحيد القادر علي كل شئ. و تطلب العافيه في البدن و السمع و البصر و الاستعاذه من الكفر و الفقر و عذاب القبر. فتورث في النفس الهيبه من الله و تزيل الوحشه بين الفرد و ربه
فكما قال ابن القيم "الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط".
لمعرفه أكثر من 60 فائده ذكرها ابن القيم رحمه الله عن فوائد الذكر ادخل علي هذا الرابط



فيديو أذكار الصباح بصوت الشيخ مشارى بن راشد العفاسي - (20 دقيقه) 


اذكار الصباح و المساء: 
1- أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر.   [مسلم 4/2088]



2- اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا ، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور.    [الترمذي 5/466]


3- اللّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك ، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت ، أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت ، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ .    [البخاري 7/150]


4- اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك .(أربع مرات )    [أبو داود 4/317]


5- اللّهُـمَّ ما أَصْبَـَحَ بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر .   [أبو داود 4/318]


6- اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي ، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي ، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ . (ثلاثاً) 
اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكُـفر ، وَالفَـقْر ، وَأَعـوذُبِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ . (ثلاثاً)    [أبو داود 4/324]


7- حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم . ( سبع مَرّات حينَ يصْبِح وَيمسي)    [أبو داود موقوفاً 4/321]


8- أَعـوذُبِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق . (ثلاثاً إِذا أمسى)    [أحمد 2/290، وصحيح الترمذي 3/187]


9- اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في الدُّنْـيا وَالآخِـرَة ، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في ديني وَدُنْـيايَ وَأهْـلي وَمالـي ، اللّهُـمَّ اسْتُـرْ عـوْراتي وَآمِـنْ رَوْعاتـي ، اللّهُـمَّ احْفَظْـني مِن بَـينِ يَدَيَّ وَمِن خَلْفـي وَعَن يَمـيني وَعَن شِمـالي ، وَمِن فَوْقـي ، وَأَعـوذُ بِعَظَمَـتِكَ أَن أُغْـتالَ مِن تَحْتـي .    [صحيح ابن ماجه 2/332]


10- اللّهُـمَّ عالِـمَ الغَـيْبِ وَالشّـهادَةِ فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كـلِّ شَـيءٍ وَمَليـكَه ، أَشْهَـدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت ، أَعـوذُ بِكَ مِن شَـرِّ نَفْسـي وَمِن شَـرِّ الشَّيْـطانِ وَشِـرْكِه ، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلـى نَفْسـي سوءاً أَوْ أَجُـرَّهُ إِلـى مُسْـلِم.    [صحيح الترمذي 3/142]


11- بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم . (ثلاثاً)    [أبو داود 4/323]


12- رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً . (ثلاثاً)    [أبو داود 4/318]


14- سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ . (مائة مرة)    [مسلم 4/2071]


15- يا حَـيُّ يا قَيّـومُ بِـرَحْمَـتِكِ أَسْتَـغـيث ، أَصْلِـحْ لي شَـأْنـي كُلَّـه ، وَلا تَكِلـني إِلى نَفْـسي طَـرْفَةَ عَـين .    [صحيح الترغيب والترهيب 1/273]


16- لا إلهَ إلاّ اللّهُ وحْـدَهُ لا شَـريكَ لهُ، لهُ المُـلْكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كُلّ شَيءٍ قَدير . (مائة مرة)    [البخاري 4/95 ومسلم 4/2071]


17- أَصْبَـحْـنا وَأَصْبَـحْ المُـلكُ للهِ رَبِّ العـالَمـين ، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ خَـيْرَ هـذا الـيَوْم ، فَـتْحَهُ ، وَنَصْـرَهُ ، وَنـورَهُ وَبَـرَكَتَـهُ ، وَهُـداهُ ، وَأَعـوذُ بِـكَ مِـنْ شَـرِّ ما فـيهِ وَشَـرِّ ما بَعْـدَه .    [أبو داود 4/322]



من فوائد الذكر للامام ابن قيم الجوزية (رحمه الله)


ذكر الله من الافعال الطيبه التي ترطب لسان المسلم ليصبح مداوم علي ذكر الله و ترفع مراتبه و تبث الراحه و الطمأنينه في قلبه ولقد اورد شيخ الاسلام ابن قيم الجوزية بعض هذه الفوائد في كتابه القيم ( الوابل الصيب من الكلم الطيب).
رابط لتحميل الكتاب
رابط لتحميل النسخه الصوتيه من الكتاب


ذكر ابن القيم رحمه الله منها:


1. أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.


2. أنه يرضي الرحمن عز وجل.


3. أنه يزيل الهم والغم عن القلب.


4. أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.


5. أنه يقوي القلب والبدن.


6. أنه ينور الوجه والقلب.


7. أنه يجلب الرزق.


8. أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة.


9. أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام.


10. أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان.


11. أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل


12. أنه يورثه القرب منه.


13. أنه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة.


14. أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله.


15.أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى: " فاذكروني أذكركم " البقرة:115].


16.أنه يورث حياة القلب.


17.أنه قوت القلب والروح.


18. أنه يورث جلاء القلب من صدئه.


19. أنه يحط الخطايا ويذهبها، فإنه من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.


20. أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعالى.


21. أن ما يذكر به العبد ربه عز وجل من جلاله وتسبيحه وتحميده، يذكر بصاحبه عند الشدة.


22. أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشدة.


23. أنه منجاة من عذاب الله تعالى.


24. أنه سبب نزول السكينة، وغشيان الرحمة، وحفوف الملائكة بالذاكر.


25. أنه سبب إشتغال اللسان عن الغيبة، والنميمة، والكذب، والفحش، والبا طل.


26. أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ومجالس اللغو والغفلة مجالس الشياطين.


27. أنه يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة.


28. أن الاشتغال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي السائلين.


29. أنه أيسر العبادات، وهو من أجلها وأفضلها.


30. أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب علئ غيره من الأعمال.


31. أن دوام ذكر الرب تبارك وتعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه و معا ده.


32. أنه ليس في الأعمال شيء يعم الأوقات والأحوال مثله.


33. أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط.


34. أن الذكر رأس الأمور، فمن فتح له فيه فقد فتح له باب الدخول على الله عز وجل.


35. أن في القلب خلة وفاقة لا يسدها شيء البتة إلا ذكر الله عز وجل.


36. أن الذكر يجمع المتفرق، ويفرق المجتمع، ويقرب البعيد، ويبعد القريب. فيجمع ما تفرق على العبد من قلبه وإرادته، وهمومه وعزومه، ويفرق ما اجتمع عليه من الهموم، والغموم، والأحزان، والحسرات على فوت حظوظه ومطالبه، ويفرق أيضا ما اجتمع عليه من ذنوبه وخطاياه وأوزاره، ويفرق أيضا ما اجتمع على حربه من جند الشيطان، وأما تقريبه البعيد فإنه يقرب إليه الآخرة، ويبعد القريب إليه وهي الدنيا.


37. أن الذكر ينبه القلب من نومه، ويوقظه من سنته.


38. أن الذكر شجرة تثمر المعارف والأحوال التي شمر إليها السالكون.


39. أن الذاكر قريب من مذكوره، ومذكوره معه، وهذه المعية معية خاصة غير معية العلم والإحاطة العامة، فهي معية بالقرب والولاية والمحبة والنصرة والتوفيق.


40. أن الذكر يعدل عتق الرقاب، ونفقة الأموال، والضرب بالسيف في سبيل الله عز وجل.


41. أن الذكر رأس الشكر، فما شكر الله تعالى من لم يذكره.


42. أن أكرم الخلق على الله تعالى من المتقين من لا يزال لسانه رطبا بذكره.


43. أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى.


44. أن الذكر شفاء القلب ودواؤه، والغفلة مرضه.


45. أن الذكر أصل موالاة الله عز وجل ورأسها والغفلة أصل معاداته ورأسها.


46. أنه جلاب للنعم، دافع للنقم بإذن الله.


47. أنه يوجب صلاة الله عز وجل وملائكته على الذاكر.


48. أن من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا، فليستوطن مجالس الذكر، فإنها رياض الجنة.


49. أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ليس لهم مجالس إلا هي.


50. أن الله عز وجل يباهي بالذاكرين ملائكته.


51. أن إدامة الذكر تنوب عن التطوعات، وتقوم مقامها، سواء كانت بدنية أو مالية، أو بدنية مالية.


52. أن ذكر الله عز وجل من أكبر العون على طاعته، فإنه يحببها إلى العبد، ويسهلها عليه، ويلذذها له، ويجعلها قرة عينه فيها.


53. أن ذكر الله عز وجل يذهب عن القلب مخاوفه كلها ويؤمنه.


54. أن الذكر يعطي الذاكر قوة، حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يطيق فعله بدونه.


55. أن الذاكرين الله كثيرا هم السابقون من بين عمال الآخرة.


56. أن الذكر سبب لتصديق الرب عز وجل عبده، ومن صدقه الله تعالى رجي له أن يحشر مع الصادقين.


57. أن دور الجنة تبني بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.


58. أن الذكر سد بين العبد وبين جهنم.


59. أن ذكر الله عز وجل يسهل الصعب، وييسر العسير، ويخفف المشاق.


60. أن الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب.


61. أن الجبال والقفار تتباهي وتستبشر بمن يذكر الله عز وجل عليها.


62. أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق.


63. أن للذكر لذة عظيمه من بين الأعمال الصالحة لا تشبهها لذة.


64. أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والبقاع، تكثيرًا لشهود العبد يوم القيامة، فإن الأرض تشهد للذاكر يوم القيامة.


Wednesday, 8 June 2011

اكره الكيل بمكيالين!!



يقول مثل الياباني : حياء المرأة أكثر جاذبية من جمالها .
و يقول أديسون: لا شئ في الوجود يرفع قدر المرأة كالعفة .
اعتقد الكل سيقول الان كلام جميل
أما لو قيل الاسلام يحث علي "الحياء و العفه" لاصبح هناك هجوم من ابواب عديده.. بعض الاشخاص و كل الاعلام سيقولون فكر رجعي "وهو لسه في حد بيفكر كدا" ..
اكره الكيل بمكيالين!!