Wednesday, 13 January 2010

دمي اتبخر النهارده :@


مقدمه سريعه للموضوع لازم ذكرها
انا بدايق جدا من كميه السلبيه الي حواليا في كل حته الي ملهاش حدود الي من اشكلها اني غالبا كل ما يشاء القدر اني اشوف عربيه اسعاف و السرينه بتاعتها بتثتغيث بالناس ان هما يسيبولها الطريق علشان تعدي و لكن لا حياه لمن تنادي كله عامل عبيط و مش سامع او كلهم بيفقدوا المروءه و الشهامه و حاسه السمع و الاحساس بالدم في الوقت دا و هي يا عيني عليها محشورة في تقاطع ميدان او في طريق فرعي ....

انا بصفتي بحاول مكونش سلبي و من مبدأ ابدأ بنفسك ...بوقف الشارع و اعديها و الله في مرة وقفت حاره في شارع جسر السويس علشان سياره الاسعاف تمر من طريقها الفرعي ...
طبعا مش ححكيلك عن كميه البجاحه و الشتايم الي باخدها من الناس و الي يقول و انت مالك ... الخ ..و الله في مرة وقفت ادام مقطورة علشان عربيه الاسعاف تعدي و هي كانت عايزة تدوسني و برضو فضلت واقف ادامه و سيبته يعمل اعلي ما في خيله...
حرقه الدم و كميه الزعيق الي بتطلع مني ساعتها علشان الاسعاف يعدي بتختفي بمجرد مرور سياره الاسعاف ولا كأن فيه حاجه ...كفاني فخراً اني حسيت اني بني ادم و بحترم بني ادم تاني و ان يوم زي دا واكون انا مكانه في عربيه الاسعاف مش بعيده خالص ...

كل دا عادي ...الي مش عادي بقي لسه حاصلي من حوالي ساعه و انا في طريقي الي البيت..حصل نفس الموقف و الناس بنفس البجاحه و زعقت مع سواق ميكروباص ...ولا كأنه سامع حاجه واقف بيحمل في نص الشارع...سهلت حركه الحاره الي بيها عربيه الاسعاف ...الي عمال اسمع صوتها و مش شايفها ...لغايه ما مرت من ادامي و سامع صوتها و مش شايفها .. اكتشف اني بسهل حركه واحد بعربيه ملاكي هوندا سودا و زجاجها متفيم حاطه سرينه اسعاف علشان يعدي من الشارع الزحمه...
:|:|

طبعا مش ححكيلك عن كميه الذهول الي نزلت عليا و انا شايفها قدامي السراب يبعدي و مش عارف يعني اوقفه و اهزقه ولا اسكت ولا اصوت ولا اصرخ ولا اشتم ولا اعمل اي فعل يقوم هو يقولي انت مش عارف انت بتكلم مين !! :$

ففضلت السكوت و مشيت و انا بغلي في سكات ...... كدا انا غلطان ؟ !!!