Saturday, 10 December 2011

خواطر : عن فتنه الدجال


بقول لنفسي فتن بسيطه دلوقت بتطلع والناس بتكون مهزوزه جداً لضعف الايمان. حنعمل ايه لو طلع المسيح الدجال وشوفنا الفتن الي بجد! نعوذ بالله منه ! محتاجين نراجع ايمانا !!


فتنة الدجال أعظم الفتن منذ خلق الله آدم إلى قيام الساعة ، وذلك بسبب ما يخلق الله معه من الخوارق العظيمة التي تبهر العقول وتحير الألباب.
ورد أن معه جنة وناراً ، جنته ناره وناره جنته ، وأن معه أنهار الماء وجبال الخبز ، ويأمر السماء أن تمطر فتمطر ، والأرض أن تنبت فتنبت ، وتتبعه كنوز الأرض ، ويقطع الأرض بسرعة عظيمة كسرعة الغيث استدبرته الريح ، إلى غير ذلك من الخوارق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الدَّجَّالُ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُسْرَى ، جُفَالُ الشَّعَرِ - كَثِيرُهُ - مَعَهُ جَنَّةٌ وَنَارٌ فَنَارُهُ جَنَّةٌ وَجَنَّتُهُ نَارٌ " رواه مسلم برقم 5222

خواطر : سؤال محتاج يتوجهه لكثير منا !


النهارده اجازة - مين خصص وقت ولو 5 دقايق قرأ فيها قران و مين لا و مين ناوي .. هل فعلا جدولك النهارده مفيهوش 5 دقايق تنير بها اخرتك يوم القيامه؟
سؤال محتاج يتوجهه لكثير منا و كل واحد يرد علي نفسه !

Sunday, 4 December 2011

ما كان لاحد في قلبه مثقال ذره من كبر

قال رسول الله صلي الله عليه و سلم : بينما رجل يتبختر في برديه أعجبته نفسه فخسف لله به الأرض وهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة -- حديث صحيح


لو فعلا نفهم الحديث الصحيح دا بقلوبنا كمان نفهمه بعقولنا .. ما كان لاحد في قلبه مثقال ذره من كبر .. الرسول عليه الصلاه و السلام هنا بيتكلم عن واحد عجبه رداءه .. تخيلوا بقي الي بيشوف نفسه افضل من اخوه و يمشي مغرور بنفسه !

أحلي كلام ممكن تقراه او تسمعه لعلاج الكسل

أنا مش حقول شئ من عندي .. فقط حنقل أروع كلام ممكن تسمعه او تقراه لعلاج الكسل  ( مؤثر جدا ) من كلام الشيخ الشنقيطي : 





النص الصوتي : 








ماذا يفعل من أصيب بالخمول والتعب؟


فضيلة الشيخ هذا سائل يقول: أنا إذا طلبت العلم وحفظت القرءان يأتينى خمول وكسل, فهل من توجيه؟ جزاكم الله خيراً.


توجيهى ان تترك الخمول والكسل. اذا يأتيك اشرد منه..نعم, اذا الانسان كان صادقاًَ فى أمر لا يأثر فيه خمول ولا كسل. لو قيل لك ان بهذه الدار الف ريال نعطيك اياها اذا انتظرت الى ساعه, لا والله لو انتظرت الى آخر النهار, بس بشرط انك لا تنام ولا تتكاسل ولكن تقف على رجليك, ماذا يكون؟


كيف بسلعة الله الغالية. أى خمول وأى كسل؟ يُطرد عنك الخمول ويُطرد عنك الكسل اذا تذكرت ما عند الله سبحانه وتعالى.


أى خمول أو كسل يأتى للانسان وهو فى مجلس العلم, وهو يعلم أنه تحفه الملائكة؟


أى خمول أو كسل يأتيه وهو يجلس فى مجلس يعامل فيه ملك الملوك, وإلاه الاولين والآخرين؟


عبد اعرض عن الدنيا وأقبل على ربه, أى خمول وأى كسل يأتيك وأنت تنشر كتاب الله بين يديك؟


(فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ (16)) عبس.


أى خمول وأى كسل يأتيك وأنت تفتح كتاب الله الذى فيه الاخبار والآثار التى تقض المضاجع وتبكى العيون وتخشع القلوب؟


أى خمول وأى كسل وأنت فى جدٍ لا لعب فيه وفى حقٍ لا باطل فيه؟


أى خمول وأى كسل؟


لاننا لم نعرف الله حق المعرفة. خمول وكسل لاننا لم نعلم اين نحن. شخص يأتى ويذهب الى مجالس العلم وهو لا يستشعر ان الله يسمعه ويراه. يا هذا لو علمت أى شئ أخذت لو أخذت كتاب الله؟


يا هذا لو علمت من تعامل وانت خارج من بيتك الى حلقة من حلقات الذكر؟


يا أى ليلة تلك اللليلة التى سهرت وتعبت ونصبت وانت تقرأ كتب الله أو تقرأ سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لتحفظها للامة؟


ألا تعلم أن الملائكة تتنزل لانك فى عمل صالحٍ يُرفع فتفتح له أبواب السماء. هذا الذى تجلس من أجله, وهذا الذى تكتبه, وهذا الذى تسمعه, وهذا الذى تقرأه ذكر لك فى الدنيا والآخرة.


هذا الذى تقرأه وتسمعه وتنظره وتعيه وتفهمه ترفعُ به درجتك, وتكفر به خطيئتك.


هل شعرت يوم خرجت من بيتك أنه ربما تخرج الى مجلس من مجالس العلم, وأنت أصدق ما تكون مع ربك, ينظر الله الى قلبك وليس فيه احد سواه, وقد تخرج وأنت فى خضم الشواغل والمشاغل, وقد تخرج وأنت سهران الليل فتقول: أريد أن أبقى على سهرى لأرضى ربى. فتخرج الى هذا المجلس لله وفى الله, لا رياء ولا سمعة فتبعث الملائكة لتشهد على عملك الذى عاملت فيه ربك, فاذا بك فى هذا المجلس تُخط لك الحسنات وتُرفع لكَ الدرجات. فيا لله كم من طالب علم رجع إلى بيته كيوم ولدته امه. ويا لله من طالب علم خرج من أجل أن يقرأ القرءان, وأن يحفظ القرءان لأمة محمدً صلى الله عليه وسلم وكأن لسان حاله يقول: أشهدك يا رب أنى أريد أن أحمل كتابك بين دفتى صدرى لوجهك وابتغاء ما عندك. ومنهم من خرج ليتعلم سنة النبى صلى الله عليه وسلم وكأن لسان حاله يقول: يا رب غفلت الناس ولهت بالدنيا وإني أريد الآخرة, أريد ما عندك, أريد رحمتك, أريد فضلك, أريد الدرجات العلى من الجنة, أريد أن أتعلم العلم الذى يقربنى إليك. ما خرجت من بيتي لا أشيراً ولا بطراً ولا رياءاً ولا سمعة. خرجت لك ولوجهك وابتغاء مرضاتك, فارفع درجتى وكفر خطيأتي, وبارك لي في علمي واجعله علماً شافعاً نافعاً يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون.


أين أنت من هذه الرياض الزاكية؟ أين أنت من هذه المجالس التى فيها الدرجات العلى من الجنة؟


يسأل الله ملائكته وهو بخلقه عليم, فيذكرونك, تصعد الملائكة الى ملك الملوك وجبار السماوات والارض. ما سألهم عن الذين شيدوا, ولا عن الذين بنووا, ولا عن الذين سادوا فى الدنيا, ولا عن الأغنياء, ولا عن الأثرياء, ولا عن العظماء, سأل عن من جلس فى مجلس يذكر فيه الله, فحفتهم الملائكة, وغشيتهم الرحمة, لأنهم جاؤوا متاجرين مع الله, فارتفعت هذه الملائكة إلى ربها, فيسألهم الله, الله أكبر هذه مجالس العلم التى تنام فيها, والتى تخمل فيها.


أين أنت؟ أين أنت؟


أنت تعامل ملك الملوك وإله الأولين والآخرين.


يسأل الله ملائكته البررة الحفظة عن هؤلاء الذين جلسوا فى بيت من بيوته. ما جلسوا للدنيا ولا جلسوا للبيع ولا للشراء ولا للأخذ ولا للعطاء ولا للشعر ولا للنثر ولا للتباهى, جلسوا ليتعلموا شيئاً يقربهم إلى الله, فيقول الله جل جلاله فى آخر الأمر –وما أدراك ما آخر الامر؟ فأواخر الأمور التى بينك وبين ربك كلها خير وكلها نفحات ورحمات وودٌ وبر- يقول الله لهم: ماذا يسألونني؟ ماذا يسألونني؟ من هم هؤلاء القوم؟ ما هى حاجتهم؟


الله أكبر..ل شعرت وأنت تجلس الساعة أو الساعتين أن الله يسأل؟ كما جلست فى مجلس هذا العلم, كما أحببت العلم وأهله, وتقربت الى ربك وخالقك بهذا العلم فانظر أين منزلتك.


يقول الله تعالى: ماذا يسألونى؟ يقولون: يسألونك جنتك. قال: فهل رأوها؟ كيف لو رأوها لكانوا أشد طلباً لها.


ثم فى آخر الحديث يقول الله لهم: قد غفرت لهم. تقول الملائكة: يا رب ان فيهم فلان عبداً خطاءاً كثير الذنوب مر فجلس معهم. قال: وله قد غفرت, هم القوم لا يشقى بهم جليس.


هذا الذى تنام ويصيبك الخمول عنه شهد الله من فوق سبع سماوات أن صاحبه لا يشقى. العلم هذا..أى شئ هذا العلم؟ أغنى الله العلماء, فليس هناك فى هذه الدنيا والله أغنى ممن علم وصدق فى علمه. والله الذى لا اله غيره ولا رب سواه لو خير العالم العامل بعلمه بين صفحة من صفحات هذا العلم من الكتاب والسنه وبين الدنيا وما فيها من مالها وثرائها وجاهها وأنسها وبزخها والله لاختار الصفحة واعتز, بل انه يرى أنه لا يمكن يلتفت الى هذه الدنيا.


أى شئ أعطاك ربك؟ أى شئ ترتج له السماوات السبع العلا؟ ألا تعلم أنك لو طلبت هذا العلم, وأعطيته حقه ونبذت الكسل والخمول وأقبلت على ربك بصدق وجد واجتهاد, وأظهرت لله أنك تعظمه وتعظم هذا العلم الذى تطلبه, فان الله يفتح عليك سعادة لا تشقى بعدها أبداً, وأن الله يفتح عليك بهذا العلم باب رحمة لا تعذب بعدها أبدا.


لقد طلب أقوامٍ العلم فصدقوا مع ربهم فصدق الله معهم. فيا لله من قبور تنورت لأهلها بالعلم والعمل. يا لله من أقوامٍ إرتحلوا من الدنيا وبقيت آثارهم وعلومهم ترفع بها درجاتهم, وتكفر بها خطيئاتهم.


يا طالب العلم استفق من المنام, وانتبه من الفغلة, وتذكر ربك ذى الجلال والإكرام.


إن الأسى والشجى أننا ما قدرنا الله حق قدره, ما أسفنا على راحة الأبدان ولا على صحبة الخلان, ولا على ما يكون وما كان, ما أسفنا والله إلا أننا ما قدرنا الله حق قدره.


هذا العلم ليس محلاً للخمول. هذا العلم ترجف به القلوب, كيف تنام وأنت فى ذكر الجنة والنار؟ كيف يلذ النوم من لا يعلم يسلم فى أخراه أو لا يسلم؟ كيف تتلذذ بالراحه والخمول وأنت فى سلعة الله عز وجل التى تنتظرها أمة من بعدك؟


عار على طالب العلم ألا يقدر الله حق قدره. لقد فاتت الدنيا ومضت زينتها وزخارفها, فتباً لدنيا أبعدت طالب علمٍ عن الله, وطوبى ثم طوبى لم عظم الله حق تعظيمه, وأجل الله حق جلاله, وعرف لهذا العلم حقه وقدره.


يا طالب العلم اتق الله, واعلم أن الله مطلع على سريرتك, فاذا أردت أن تطلب العلم فاملأ قلبك تعظيماً لله وخشيةً لله لتكن من السعداء الفائزين الأولياء الأصفياء الأتقياء.


إن العلم ليس للهو ولا للخمول.


(إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا (5)) المزمل.


واعلم أنه لا يأتيك الكسل والخمول إلا بسبب الذنب, ولا يأتيك الانصراف عن العلم الا بسبب الغفلة, ودواء ذلك ما أرشدك إليه ربك, أكثر من الاستغفار والتوبة الى الله عز وجل. وقل اللهم انى اعوذ بك أن تحرمنى خير ما عندك بشر ما عندي. سل الله أن يغفر ذنباً يحول بينك وبين العلم, فليس هناك حرمان أعظم من حرمان العلم والعمل.


اللهم بعزتك وجلالك وعظمتك وكمالك أسألك علماً يقربنا إليك. اللهم ارحم ضعفنا واجبر كسرنا وأمنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن. اللهم اشرح بالعلم صدورنا, ونور به قلوبنا, وسدد به ألسنتنا, واعصم به جوارحنا, وخذ بنواصينا لكل عمل يرضيك عنا.


اللهم إنا نسألك علماً يقربنا إليك.. اللهم إنا نسألك علماً يقربنا إليك. اللهم اصرف عننا فى العلم كل ما يحول بيننا وبينك. نعوذ بوجهك من الرياء.. نعوذ بوجهك من الرياء, نعوذ بوجك من السمعة. اللهم اجعلنا ممن خافك واتقاك وابتغى رضاك فألهيته عن كل سمعة ورياء ملأت قلبه بخشيتك وجعلته من الأصفياء.


اللهم خذ بنواصينا لما يرضيك عنا. اللهم اجعل عظنا فى هذا العلم أوفر الحظوظ, واجعل علمنا شافعاً نافعاً يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتاك بقلب سليم.

Friday, 2 December 2011

تويتر جزء من صحيفتك يوم القيامه .. فاملأها بما شئت !

مصدر الصورة
هذه لافته سريعه و نصيحه أحب ان اقدمها لنفسي قبلكم  و تذكير لشئ قد نكون مدركينه و لكن تحتاج من يقوم بتذكيرنا .. قال الله : وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ﴿الذاريات: ٥٥﴾


كلنا نملك علي الاقل حساب علي احدي الشبكات الاجتماعيه كــ الفيس بوك او تويتر او تمبلر او غيرهم .. كلنا يكتب ما يروق له ليعبر عن رايه .. لكن كم منا فكر و توخي الحذر قبل كتابه ما يريد و هل هو سيكون في ميزان حسناته ام سيئاته ؟ و نحن نعرف جيداً .. كيفيه انتشار الكلمه في تويتر مثلا بضغطه زر (ريتيوت او اعاده النشر).


كم مرة نشرت رابط أغنيه فكنت سبب و لو بسيط في انتشارها او اعلان خاتش للحياء او برومو فيلم تحت مسمي انه عادي و انت لا ترضي ما تراه في الفيديو لامك او اختك او خالتك (ان تراها مكان من هي في اللقطات)  .. او كلمت أخت لا تحل لك بطريقه فيها خضوع بالقول .. او نشرت صورة تدعي انها عاديه و لكنك تخجل ان تريها لابويك .. و انتي يا اختي الكريمه كم مرة كلمتي أخ بطريقه لا تليق الا بين المحارم .. و كم مرة وضعتي صورة لكي لا تصح و تخجلي ان يراها الرسول لو كان بيننا الان .. و نحن جميعا كم من اشاعه نشرنا لعدم ادراكنا لقيمه السلاح الاجتماعي الذي نستخدمه فتضرر بها اخرون.. و نحن جميعا كم من وقت ضيعناه علي تويتر او غيره .. هل الله لن يسألنا عن هذا الوقت ؟ كيف لنا ان نجلس علي تويتر بالساعات بلا ملل .. و حينما يأتي وقت  قيام الليل او تبقي علي الفجر ساعه تترك تويتر و تدخل لتنام مرتاح البال  !! 
هل تعلم ان ترك قيام الليل و الذهاب للنوم أولي ..اذا كنت تخشي عدم القيام لصلاه الفجر (الفريضه ) ؟ رغم كل ما قيل عن فضل قيام الليل و انه شرف المؤمن ؟ ماذا ستقول لله عندما يسألك عن هذا ؟
هل تعلم ان اي شئ .. تفعله في حياتك .. سيدون في صحيفتك التي تتلقاها يوم القيامه .. و ليس لك صحيفه غيرها امام ملك الملوك ؟
 

قال رسولنا الكريم في الحديث الصحيح : وفي بضع أحدكم صدقة قالوا : يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له أجر ؟ قال : أرأيتم لو وضعها في الحرام أكان عليه وزر ؟ كذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر.
يا الله ما أعظمك .. حتي اتيانك الشهوه تدون في ميزانك ..

الشبكات الاجتماعيه التي تقضي عليها من الوقت الكثير .. و تتحدث فيها كثيراً .. هي جزء من لسانك الذي به تخاطب الناس و تعلق علي الناس و تشارك الناس .. و تتفاهم معهم .. يجب ان لا تنسي قول الرسول :
  هل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم .


لكل من يتزايد عنده عدد المتابعين ( الفولورز ) اقدم لك هذه الكلمات : 
اتمني من الله ان يجعلك عند حسن الظن و اعانك و جعل منبرك شامخا لرفعه الدين لكن لا تنسي فالحمل يزداد علي عاتقك .. كلما يزداد عدد المتابعين (الفولورز) كلما ثقل حسابك امام الله  اذا اساء لسانك او عقلك استخدامه .. لانك ستسأل عن كل من غوى بسببك بقولك او فعل .. و بكل معصيه جاهرت بها !!  


اترككم مع بعض الاحاديث و الايات التي يجب ان نتدبرها و نتفكر بها و تخص هذا الموضوع :


من وقاه الله شر ما بين لحييه ، وشر ما بين رجليه ؛ دخل الجنة -- حديث صحيح .. المقصود بما بين لحييه أي اللسان


 إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جنهم سبعين خريفاً -- الترمذي عن ابي هريرة


 المسلمُ من سَلِمَ المسلمون من لسانه ويده -- أخرجه الترمذي 


 وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ -- سورة النحل 125


 سِبابُ المسلم فُسُوق، وقِتاله كُفْر -- اخرجه مسلم و الترمذي 


 لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه -- أخرجه الامام احمد


 إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت -- حديث صحيح


 مَا يَلْفِظ مِنْ قَوْل إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيب عَتِيد -- سورة ق 18 


 الحياء والإيمان قرنا جميعًا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر -- حديث صحيح


 إن لكل دين خُلقًا، وخُلُقُ الإسلام الحياء -- صححه الالباني 


 ليس المؤمن بالطعان ولااللعان ولاالفاحش ولا البذئ -- حديث صحيح


وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَـٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ﴿المؤمنون: ١٠٣﴾


وتحسبونه هينا وهو عند اللـه عظيم -- سورة النور 15 




مواضيع ذات صله : 

الرياء و تويتر و الشبكات الاجتماعية


الجهر بالمعصيه و الاستهانه بقدر الله







Monday, 28 November 2011

اول انتخابات لمجلس الشعب بعد ثورة 25 يناير #EgyElections

طبعا اليوم (28 نوفمبر 2011 ) غني عن التعريف .. هو اول يوم للانتخابات نزيه في مصر و ان كان يشوبها بعض المشاكل و الاخطاء .. لكن كل هذا طبيعي بل و بالعكس كان من المتوقع حدوث الاسؤ ..  


سأعرض بعض التغريدات التي شهدها تويتر لهذا الحدث -حسب وقت ظهورها - تليها صور أكثر من رائعه  تدل علي مدى شهامه و نبل المصريين : 


رانيا خالد @Ranya5aled : 

  •  قبل ما تنزل فكر كويس ... هتقف قدام ربنا تقله اخترت فلان ليه ؟؟؟ #egyelect
  • صوتك شهاده ... هتتحاسب عليها #egyelect


أحمد عبد المنعم @AhmedMoneim: 
  • العدد ده لو كان نزل من زمان كنّا وقعنا مبارك من غير ثورة. #egyelections
أحمد عمرو @AAmrS: 
  • لكل مصري لسه بيعادي شباب الثورة و يدعي أنهم خربوا مصر، أنظر حولك و تذكر من ضحى بروحه أو عينه أو أصيب في سبيل حريتك اليوم#Tahrir #Elections
فاضل سليمان @FadelSoliman: 
  • أيا كان إنتماء المرشح الذي ستصوت له. اللي هيكسب هي مصر. 
أحمد عيسوي @ahmedessawy: 
  • ماشي وراء هوى الحق والعدل ولا بتضحك علي نفسك و ماشي وراء هوى النفس !؟؟ #EgyElections
  • مشهد جميل ناس بتتكلم عليه هو اقبال كبار السن . لانها بتوكد لينا معني الامل حقاً صدق رسول الله : إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها
  • صورة اكثر من رائعة مع بدأ انتخابات اليوم #Egypt #Elections2011 #EgyElections للجيش المصري مش المجلس العسكري هناك فرق :)
  • لو انتمائك لحزبك أكبر من دينك فأعرف ان فيه عندك مشكله ! #thoughts
    شهارده حق برضو زي ما فيه ناس معرفتش تصوت و ناس طلع عينها .. في ناس طالعه مبسوطه زي الي كانوا في مدرسة مصطفى مشرفه بالتجمع الاول
خالد عادل @KhaledAdel: 
  •  #egyelec بداية السيطرة الإسلامية ظهرت في الأنتخابات اهوه.... فاصلين لجان الرجالة عن الستات :D
أحمد العلي @A_Alley:

  • بقولها وأنا عاصر على نفسي كيلو وربع ليمون...ظابط الشرطة اللي كان في اللجنة كان راجل ذوق جدا و هادئ ومحترم #Fact#EgyElections













Thursday, 24 November 2011

تعليق الشيخ راغب السرجاني عن الاحداث التحرير 24 نوفمبر - الخميس

هذا هو تعليق و رؤيه الدكتور راغب السرجاني عن أحداث التحرير في ظل الموقف الحرج الذي تشهده البلاد و في وقت أصبح الحيرة للجميع هي سيد الموقف .. 

من كلام الدكتور راغب السرجاني في الفيديو :
  • المخلص للبلد هو الي يقول رؤيته بصدق.. مش الي يمشي مع الموجه ايا كانت هذه الموجه.
  • المجلس مش عايز مصر تستقر وتختار ممثلينها لان بالتالي يقدر الراجل الي في الكرسي يضغط بشرعيه الناس الي مرشحاه عليهم.
  • الي الان مفيش حد شرعي في مصر بيحكمنا!المجلس اختيار مبارك .. و هو الذي يحاكم قتله الشهداء ! يجب الاقدام علي مجلس شعب للضغط علي المجلس بشرعيه
  • الشوري مهمه و الامه لو مشيت وراء راي فرد حتضيع مهما كان هذا الفرد .. الرسول نفسه كان بينزل رأي اصحابه
  • انا لا اتكلم بأسم الاخوان .. انا واقف علي مسافه متساويه و متوازيه من الاخوان و السلفين و الجماعه الاسلاميه .. و غيرهم .. كل دول انا منهم و هما مني
  • ليست مرشح لمجلس الشعب او الشوري ولا ليا مكان في وزاره .. عايز الخير للبلد .. انا شغال في التاريخ و تحليله علشان انفع المسلمين في الواقع الي هما عايشين فيه دلوقت.

باين جداً انه كان متحفظ علي راي الشيخ حازم بس الكلام كان ضمني مش كل الناس حتاخد بالها من الموضوع دا!

Wednesday, 16 November 2011

رأي الشيخ الشعراوي في قليلات الحظ من الجمال


هذا هو من نص حديث لشيخنا الشعراوي رحمه الله عند تفسير 
وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (128)

------------------
ولايظنن رجل أن هناك امرأة هي مجمع كل الجمال والخيرات؛ لأن كل خصال الخير التي تتطلبها الحياة، قد لا تتوافر في المرأة الجميلة. بل قد توجد في المرأة التي ليست على حظ من الحسن؛ لأن ذات الحسن قد تستند إلى رصيد حسنها. أما التي ليس لها حظ من الحسن فهي تحاول أن تكون أمينة ومطيعة ومدبرة وحسنة التصرف مع أهل زوجها؛ لأنها تريد أن تستبقي لنفسها رصيد استبقاء.

ولذلك نجد اللاتي ليس لهن حظ من الحسن هن الغالبية الكبيرة في حمل أعباء تكوين الأسرة، فلا يصح أن يأخذ الرجل الزاوية الوحيدة للجمال الحسيّ، بل عليه أن يأخذ الجمال بكل جوانبه وزواياه؛ لأن الجمال الحسيّ قد يأخذ بعقل الرجال، لكن عمره قصير. وهناك زوايا من الجمال لا نهاية إلا بنهاية العمر.

وقد حدَّثونا عن واحد من الصالحين كانت له امرأة شديدة المراس والتسلط عليه، وهو رجل طيب فقال لها: آه لو رأيتني وأنا في دروس العلم والناس يستشرفون إلى سماعي. لقد ظن أنها عندما تراه في مجلس العلم سترتدع، وتكون حنونة عليه.

وذهبت لحضور درس العلم، ورآها، وظن أن ذلك سيزرع هيبة له في قلبها، وعاد إليها آخر النهار وقال لها: لقد رأيتني اليوم. فقالت: رأيتك ويا حسرة ما رأيت، رأيت كل الناس تجلس باتزان إلا أنت فقد كنت تصرخ.

وحدثونا عن هذا الرجل أن الله كان يكرمه بالمدد جزاء صبره على امرأته، وكان المريدون يرون إشراقات الله في تصرفاته، وماتت امرأته. وذهب المريدون ولم يجدوا عنده الإشراقات التي كانت عنده من قبل. فسألوه: لماذا؟ فقال: ماتت التي كان يكرمني الله من أجلها.

فكما أن المطلوب من المرأة أن تصبر على الرجل، فالرجل مطلوب منه أن يصبر على المرأة. والذي يصبر عليها يؤتيه الله خيرها؛ ولذلك قالوا: " إن عمران بن حطان كان من الخوارج وكان له امرأة جميلة وكان هو دميم الملامح، فنظرت إليه زوجته مرة وقالت: الحمد لله فقال لها: على أي شيء تحمدين الله؟ قالت: على أني وأنك في الجنة. قال: لم؟. قالت: لأنك رزقت بي فشكرت، ورزقت بك فصبرت، والشاكر والصابر كلاهما في الجنة.

ولا يظنن واحد أنه سيجد امرأة هي مجمع الجمال والحسن في كل شيء، فإن كانت متدنية المستوى في جانب فهي متميزة في جانب آخر، فلا تضيع الامتياز الذي فيها من أجل قصورها في جانب ما. وزوايا الحياة كثيرة. وقلنا سابقاً: إنه لا يوجد أحد ابناً لله، بل كلنا بالنسبة لله عبيد. ومادمنا جميعاً بالنسبة لله عبيداً وليس فينا ابن له. وسبحانه أعطانا أسباب الفضل على سواء، فهناك فرد قد أخذ الامتياز في جانب، والآخر قد نال الامتياز في جانب آخر - هذا النقص في زاوية ما، والامتياز في زاوية أخرى، أراد به الله أن يجعل مجموع صفات ومزايا أي إنسان يساوي مجموع إنسان آخر حتى يتوازن العالم.

فإن وجد الإنسان شيئاَ لا يعجبه في المرأة، ووجدت المرأة شيئاً لا يعجبها في الرجل، فعلى الرجل أن يضم الزوايا كلها ليرى الصورة المكتملة للمرأة، وأن تضم المرأة كل الزوايا حتى ترى الصورة المكتملة للرجل.

والرجل الذي ينظر إلى كل الزوايا يحيا مرتاح البال؛ لأنه يرى من الزوايا الحسنة أضعاف الزوايا التي ليست كذلك، والذي يرضى هو من ينظر إلى المحاسن. والذي يغضب هو من ينظر إلى المقابح. والعادل في الغضب والرضا هو مَن ينظر إلى مجموع هذا ومجموع هذا، فالحق سبحانه وتعالى يريد أن تُبنى الأسرة على السلامة.

Sunday, 13 November 2011

ألغاز اسلاميه فيها فكر

حقوم بسرد بعض الالغاز طرحها الشيخ محمد العريفي علي حسابه الخاص علي تويتر لانها عجبتني و حبيت اشارككم بيها و للعلم ممكن الاستفاده منها برضة لما الواحد يطلع رحله مع اصحابه او لما يحب يلقي فوزير علي اشخاص معينه في تجمع معين .. ألغاز فيها فكر .. انا حكتبها دلوقت بدون اجابه .. علشان تفكروا فيها شويه :)) و حكتب الاجابه كمان كام يوم كدا ان شاء الله.
الايام عدت خلاص الاجابات مرفقه في نهايه التدوينه :).

لغز1: ما تقول في رجل مسلم عاقل بالغ واجد للماء..انتقض وضوؤه أثناء صلاته..فقطعها..ولم يجب عليه إعادتها! كيف ذلك؟

لغز2: ما تقول في رجل مسلم عاقل بالغ غير مضطر..وجد ميتة فأكلها..بدون ضرورة ..وجاز له ذلك..كيف ؟

لغز3:ما تقول في رجل أراد أن يقوم الليل صلاة .. فقلنا له: الأفضل أن تضع رأسك على وسادتك وتنام..خير لك من الصلاة!! كيف ومتى يكون هذا ؟

لغز3 مكرر: ما تقول في رجل صحيح سليم..أمرناه أن يصلي جالسا الفريضة خلف الإمام مع قدرته على القيام.. من دون خوف ولا ضرورة .. وصحت صلاته

لغز4: ما تقول في رجل عاقل بالغ مقيم غير مسافر.. مرّ بالجامع والإمام يخطب الجمعة ولم يجب عليه الدخول للصلاة.. وليس مريضا ولا خائفا!! كيف؟؟

لغز5: ما تقول في رجل وجد ماء في إناء ثقيل..لا يقدر على إمالته لثقله ..ويداه ملطختان بنجاسة فلا يقدر على الاغتراف منه..فكيف يتوضأ؟ أم يتيمم؟

لغز6: ما تقول في رجل يستمع إلى خطبة الجمعة في الجامع..وفجأة وجب عليه أن يقوم ويصلي ركعتين..ثم يجلس يكمل استماعه!! ولو لم يصلهما لكان آثماً!ا

لغز7: ما تقول في رجل له أب وأم من النسب - مثل بقية الناس- لكن يزعم أن له أباً من الرضاعة وليس له أم من الرضاعة! كيف يكون ذلك ؟ والله حيّرني!

لغز8: ماتقول في رجليتن خطبا امرأة فجاز لأحدهما الخطبة والزواج فورا وجاز للآخر الخطبة ووجب تأخير الزواج..كيف ذلك؟ هذا عاد بدري عليكم تحلونه!ا

لغز9(قبل الأخير): ما تقول في رجلين صالحين عالمين شهدا وهما صادقان عند قاض ثقة تقي يعلم أنهما صادقان..ومع ذلك ردّ شهادتهما وجَلَدهما! عجايب!ا

اللغز الأخير: ما تقول في رجلين عاقلين مريضين..طلق كل منهما امرأته..فوقع طلاق الأول وصحّ..وبطل طلاق الآخر ولم يقع! ياجماعة يا هووووه ..نورونا.

الاجابات : 



اجابه اللغز 1 :  هي صلاة نافلة ليست فريضة..فمن قطع النافلة لم يلزمه إعادتها


اجابه اللغز 2 : وجد سمكة أو جراد..وهذه يجوز أكل الميتة منها


اجابه اللغز 3 : هي ليلة المبيت بمزدلفة ..فالسنة أن ينام فيها


اجابه اللغز 3 مكرر : إذا صلى الإمام جالساً فإن المأمومين يصلون وراءه جلوسا حتى وإن كانوا قادرين على القيام..


اجابه اللغز 4 : لأن هذا الرجل صلى العيد في اليوم نفسه..وإذا اجتمع العيد والجمعة في يوم..صلى الشخص ظهرا وإن شاء صلى جمعة


اجابه اللغز 5 : يأخذ الماء بفمه من الإناء ويصبه على يديه فيغسلهما ..ثم يغترف بيديه ويتوضأ


اجابه اللغز 6 : هذا نسي صلاة الفجر فتذكرها فجأة والإمام يخطب فقام وصلاها ثم أكمل استماع الخطبة


اجابه اللغز 7 : هذا رجل له زوجتان فأتى بطفل أرضعته الأولى رضعتين والأخرى3رضعات..فاجتمع له من حليب الزوج5رضعات..بينما لم يكتمل لكل امرأة5


اجابه اللغز 8 : الأول أعزب يخطب ويتزوج..والثاني عنده4زوجات..فطلق الرابعة فيجوز يخطب لكن لايعقد الزواج حتى تنهي طليقته عدتها


اجابه اللغز 9 : شهد رجلان على رجل أنه زنى..وهنا يجب أن يكملوا أربعة شهود..أو ترد الشهادة ويجلدان..


اجابه اللغز 10 ( الاخير) :  الرجل1 مريض بالزكام طلق امرأته فوقع طلاقه..أما 2 فمريض مرض الموت فطلقها ليحرمها الميراث فلا يقع طلاقه حتى لو مات بعد سنة

Sunday, 30 October 2011

التكبير و التهليل سنه مهجورة في العشرة من ذي الحجه


الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

التكبير والتهليل صار من السنن المهجورة في العشر من ذي الحجه فلا تكاد تسمعه إلا من القليل فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكير للغافلين.

قال رسول الله :  
ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر فأكثروا فيهن من التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير -- حديث حسن

وثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما -- اسناده حسن

لتحميل فلاش صوتي للتكبيرات من الحرم  : 
http://www.saaid.net/mktarat/hajj/flash/3.htm




Saturday, 29 October 2011

قصيدة "دموع على أستار الكعبه" للشيخ مشاري


كلمات قصيدة "دموع على أستار الكعبه" تصف رحله الحج كاملة بطريقه رائعه و جميله بصوت الشيخ مشاري حفظه الله حيث يقصها علينا في طريقه ابتهالات و بعدها رابط لها من اليوتيوب .. مدتها حوالي  25 دقيقه :
اترككم للاستمتاع :

الكلمات  : 

يا مَنْ أتاه النــاسُ كـي يتطهــــروا
وأتيتُ فيهم كـي أعــــودَ مُطَهَّــــرا
...لكننــي دون العبـــادِ جَميعِهِــــم
ذنبي عظيمٌ قد يَنُـــوءُ به الــــورى
فَطَمِعتُ فيكَ وجئتُ بيتك ضارعًـــا
مُتضرعًا والعيـبُ مني قـــد جـــــرى
ناديـتُ يــا ألله فاقبــــل توبتـي
هَذِيْ صحيفـةُ مَنْ تَجَنَّــى وافتــــرى
وخلعتُ ثوبـيَ والحيـــــاةَ وما بهــــــا
ولبستُ ثوبَ الفقــرِ أشعثَ أغبــــرَا
أنا ما أتيتكُ بالصـــلاة فليــــس لـــي
علــــمٌ ولا عمـلً ولا ما أذْكُـــــرا
بل جئتُ بابــكَ يا رحيـــمُ بِذَلَّتــــِـي
وبُكل هذا الدمعِ يجـري أَنْهُـــــرا
لبيـــــك يا ألله فاقبلهـــــــا إذًا
مِنْ عائـــبٍ قد عــابَ ثم استغفــــــــرا
وخطوتُ نحــو البيــــتِ يسبقنـي فمـي
لِيُقَبِّــلَ الحجـرَ العتيقَ الأَنـْـورا
فلثمتُـــــه وشفعتُهــــــا وأعدتُّهـــــــــا
وكتبتُ في سِفر المحبة أسْطُرا
وبــدأتُ أسعــــى حولــــه متثاقـــــــلاً
فمعي ذنوبُ المشرقين وما ورا
فإذا رَمَلــــتُ أقـــضًّ ذنبــي كاهلـــــي
وإذا مشيت فَمَنْ سِوايَ مُقَصِّـرا
يا وحشتي ، لا شيءَ أحمِلـُــهُ معــــي
غيرَ الذي كتب الملاكُ وسَطـَّرا
يا رب ، إني قد أتيتـــكُ راكعًــــــــــــا
عند المقـــام ، مُسَبِّحًـا ومُكَبِّرا
فاغفــــر ذنوبًـــا لا يضُــرُّك حَجْمُهـــا
واسْتُـرْ على عبدٍ رجـاك لِتَسْتُـرا
يا ماءَ زمزم هـل ستغسِلُ عاصيًـا
بالأمس عاش على الخطيئةِ وامترا ؟
واليومَ قد جـاء الكريـــمَ بذنبــــــه
يرجو من الرحمان عفوًا ظاهـــــــرا
وأنختُ رحلي عند أحجار الصفا
والرَّحلُ فيه من المعاصـــي ما تــرى
وهناك ألقيتُ الذنوبَ على الحصى
فإذا ذنوبــي تعتليـــــــه وأكثـــــرا
فسعيتُ نحو الْمَــرْوِ أبكـي حالتي
والكل يَسعى ضاحكًـــــا مُسْتَبْشِـــرا
ورملتُ في بطن المسيل تأسيًـــــا
ودعوتُ مَنْ جعل الكتابَ بَصَائـرا
فقضيتُ سبعًا ، والرجاءُ بخالقــي
أن يستر الذنبَ العظيــمَ ويغفــــرا
يا راحليـــن إلى منًى . هذي منى
هذي الجبالُ وتلك سُنَّةَ مَنْ سَـرَى
صَلُّوا بها خمسًا كما فعـل الــــذي
قد جاءكم بالنـــــورِ حتى أزهـــرا
فإذا قضيتَ الفجرَ فيها فانتظــــــر
حتى الشروق لكي تَهُبَّ مُغــــادِرا
وازحفْ مع الجمع العظيم ملبيًــــا
واجمــعْ من العرفـاتِ خيرًا وافـرا
وانزلْ بأرضٍ دَبَّ فيها المصطفـى
واحْلُـــلْ علـى وادٍ رآه وعَاصَـــرا
واسألْ صُخُورًا ها هنا عن رِفْقَــةٍ
حَجَّتْ مع المختارِ نـُُـورًا أنــورا ؟
يا صَخْرَ نَمِرَةَ هل سَمِعْتَ خِطَابَهُ ؟
أَسَمِعْـتَ مَنْ رُزِقَ البَيَـانَ فَعَبَّـرَا ؟
أَسَمِعْتَ هَلْ بَلَّغْتُ ؟ تُسْــــأَلُ أُمَّــةٌ
قالوا : نعم والدِّينُ أصبحَ ظَاهــرا
...أَسَمِعْــتَ اللهــم فاشهـــد حُجَّـةً ؟
أرأيتَ والقَصْواءُ كانــت مِنْبَــرا ؟
وأقامَ مبعوثُ السمــــــــاءِ صلاَتَهُ
جَمْعًـــا مع التقديمِ هَدْيًــا خَيِّـــــرا
هذا الحبيـــبُ أَحِبَّتِي مِن أجلنـــــا
قد جاء بالديـن القويـــم مُيَسِّــــرا
فاتْبَعْ هُدَاهُ تَفُزْ بِخَيرِ شَفاعــــــــةٍ
من خالـفَ المختارَ يُحْشَــرُ كَافِـرا
عرفاتُ يا جبلَ الدعـــــاء تحيــــةً
من عاشقٍ لــكَ في هــواه تَحَيَّــرَا
قـد جـــاء يدعـــو ربَّــهُ في ذِلَّـــةٍ
والله يَقـْْبَـلُ مَنْ يشـــاء وينصـــرا
يهواك ، يشهـــدُ دَمْعُــه وأنينـُُــهُ
وَلْتَشْهَدِ الأحجـارُ عنـدك والثـَّرَى
قِفْ هاهنا واسترجع الذكرى معي
واســأل جبالاً ، تَسْتَجِيـبُ وتُخْبِرا
قِفْ ، ها هنا نزل الختامُ ، فَمِسْكُهُ
الْيَــوْمَ أَكْمَلـْـْتُ ، فَأَكْمَــلَ مَنْبَرَا
واقرَأْ : وَأَتْمَمْــتُ فقد نَزَلَتْ هُنـــــا
فَأَقَرَّتِ الإســــلامَ دِينـًـــــا آخِــــرَا
واقرَأْ : رَضِيتُ وقد تَبَاعَدَ عهْدُها
وانظر ، فقد صار الكمالُ مُبَعْثَــرا
وتَفَرَّقُوا . وتَمَذْهَبُوا . وتَشَرْذَمُوا
والكـــل أصبح تائهًــــا أوحائــرا
فتحول الإفــــــكُ المبينُ إلى هدًى
وتصـدَّر الجهــــلُ الحيـــاةَ وفسَّرا
عرفاتُ ، قد نسي الجميعُ ختَامَهم
الْيَــوْمَ أَكْمَلـْـــتُ ، وجئتُ مُقَــرِّرا
أنَّ الرســـولَ هو الإمامُ لِمَنْ نَجَــا
حَمَلَ الرسالـــةَ مُنــذرًا ومُبَشـــرا
يا رب ، إنــي قد أتيتــــكُ بارئًــــا
مِنْ كُــــلِّ نِدٍّ للعبـــــادِ مُــــــزَوَّرَا
فارحـــم عُبَيْدك يا رحيمُ برحمـــةٍ
واجعله في عِلـْمِ الشريعة مُبْصِرا
يا رب ، إني قد رفعتُ يدي هنــــا
فاقْبَلْ ، ولا تُرْجِعْ عُبَيْدَك خَاسِــرا
واغفــــر لإخواني جميعًـــا ذنبَهـم
واستر عليهــم يا حليـــم وَكَثـِّــرَا
عرفاتُ ، قد حان الوداعُ وقارَبَـتْ
ساعَاتُه والقلــبُ فيــكَ مُصَـــــوَّرا
قد شـاء ربُّ العالميــن فراقَنــــــا
بعد الغروبِ لكي أعـود القهقــرى
وشددتُ رحلي نحو جَمْعٍ قاصـــدًا
وِدْيَان جَمْعٍ للصــــلاة مع الكَـرى
جمع النبيُّ بها الصلاةَ جماعـــــــةً
والفجـــرَ قــــد أداه فيهــا مُبْكِــرا
يا جَمْعُ ، قد فاضت دموعي حسرةً
جاء الكسيـرُ إلى العزيــز لِيَجْبُــرا
فأتيتُ مَشْعَــرَها ألــوذ بناصــــري
ولِسانُ حالــي قد أبـــان وعَبََّــــرا
فذكــــرتُ ربي عنده متمثـــــــلاً :
فَــإِذَا أَفَضْتُــمْ والهدايــــةَ أَشْكُــرا
ثم انتهينا والرحيـــــلُ إلى منـًـــى
قد حان قبل شُروقها أن تظهــــرا
يا راحليـــن إلى منـًى ، هيـــا بنــا
هيــــا إليهــــا بادئًـــــا ومُكَـــــرِّرا
فقصـدتُ جمرتَهـــا لأرمــي سَبْعها
ورفعتُ بالتكبيــــر صوتــًا هَــادِرا
الله أكبر عنـــــد كـــل قذيفـــــــــةٍ
في وجه ذنبي كي أعود مُحَــــرَّرا
الله أكبر قــــد رميــــتُ خطيئتـــي
الله أكبـــر والذنـــوبَ على الثرى
الله أكبر نَجِّـنِـي يــــــا خالقــــــــي
مِنْ خِزْي يومٍ خاب فيه مَنِ افترى
ومضيـــتُ أذبــح ما تيــسر مُقْتـدٍ
بكتــابِ ربِّــي هاديًـــا ومُقَــــدِّرا
يا رب ، هَذِي من عُبَيدك فِدْيَـــــةٌ
قَلَّتْ . وَقَلَّ البيعُ ، قَلَّ المُشْتَـــرَى
...فاقبل من العبد الفقير سؤالــــــــه
قد جاء بيتكَ ، هل سيرجع أفقــرا
وحلقتُ بعد الذبح مقتديًـــــا بــــه
تالله لا تســــأل ســـواه مُفَسِّـــــرا
فاليومَ يَسَّرَ للحجيــــج أمورَهُــــم
لا حـرج فيما قَدَّمُــــوا أو أُخِّـــــرا
ورجعتُ نحو البيتِ يسبقني فمـي
فأنا المُتَيَّـــمُ مُقـْبِـــلاً أو مُدْبِــــــرا
واسأل دهورًا كم عَشِقـْــتُ خيالـه
وملأت عيني منــه حتى أُبْصِــــرا
وشربت كأسًا من هـــواه تيمنــًــا
فَغَسَلْتُ كُلـِّـي منه طيبًـــا عَنـْـــْبَرا
فبدأت أسعى بالإفاضة طائفـًـــــــا
متذلـــلاً .. متضرعًا .. مُستغفــرا
ثم اتخذتُ من المقــــام صلاتَـــــه
قد جـــاء تنزيـــلُ الهدايـــــة آمرا
وشربتُ من مـــاء السقاية زمزمًا
فغسلــتُ نفسي حامــدًا أو شَاكـرا
ثم اتجهتُ إلى الصفـــــا بدءًا بـــه
وختمتُ بالمـرو العتيــق شعائــرا
يا رب ، عند المَــرْوِ أَختــم حَجَّتي
فاسْتُرْ عُبَيْدك بالهدايــةِ إذْ عَــرَى
واختـــم لــه بالحــق عنــد مماتـه
واجعل له من فيض جودك ناصرا
فأنا الصغيـرُ ، فَقَـدْتُ كُـلَّ وسائلي
ولقد هفـوتُ وجئتُ بابك صاغِــرا
وَشَرَعْــتُ بالعَوْدِ الأخير إلى مِنـَى
لا حَرَج في يومين تَبْقَى ذاكـــــرا
أو مــن أراد ثلاثــــة يَبْقَـى بهــــا
فكتابُ ربِّــك قــد أجــاز وخيَّـــــرا
جاء الفُراقُ لأرضِ مَكَّــةَ بعــد ما
كان اللقــاءُعلى القلوب مُؤَثِّــــرا
فذهبــتُ للبيــت العتيـــق مُوَدِّعًـا
فَاثَّاقَـلَــتْ رجــلاي أَنَّـى أَهْجُـرا ؟!
وانْهَلَّ من تلك العيــونِ سحائـبٌ
بالجمــرِ يغلــي هائجًــا أو فائـــرا
فوضعت كفي فوق أحجـــارٍ بَدَتْ
للبيتِ . هل يا بيتُ أَرْجِعُ زَائِــرا ؟
يا بيـــتُ هل هَذي نهايةُ عهدِنا ؟
يا بيــتُ وَدِّعَ بالســــلامِ مُسَافِـــرا
طَوَّفْتُـــه بالدمـــع سبعًا داعيـًــــا
عَوْدًا من الرحمــان بـــرًّا طاهــرا
تلك المناسكُ قد جمعتُ صحيحها
واسأل كتاب الحج ، واسأل جابرا

الجزء الاول ( 15 دقيقه ) 


الجزء التاني ( 10 دقائق)