Sunday, 19 August 2007

حتي السوتشات مش مرتاحه في بلدنا :D

جاي النهارده بصورة بتعبر عن كفاح شعب .. و بتأكد كمان ان الشعب مش لوحده لا دا حتي السوتشات متبهدله زيه ( تضامنا معانا اكيد :D ) .

انا بعرض الصورة دي علشان لو كنت مرة ماشي في العتبه او رمسيس و بتعاني علشان تعرف تمشي و تشوف قدامك و كتفك عمال يخبط في الناس و الناس عماله تدوس علي جزمتك الجديده ....... ولا حتي سيتي استارز الي اتفتحت فيها التوسعه التانيه و برضو زحمه و الناس بتدخله بالطابور زي ما يكونو بيوزعو فلوس جوه.... بصراحه انا بسمي سيتي استارز "عتبه الفرافير" لانه مفرقش عن العتبه في حاجه الا ان الاول معاقين ذهنيا و دول معاقين مادياً .... :D (مع احترامي للفئتين الي انا واحد منهم .... كلنا ولاد تسعه بس سبوني اعبر عن الي جوايا :) ) غالبا انا حكتب مقاله لما افضى عن الانوع المعاقين دول ان شاء الله .

المهم دلوقت لو حاسس بضيق ... و حاسس ان الدنيا كلها زحمه ( مثلا ماشي دلوقت في صاله بيتكو خبط في ابوك :D ) ... اوعه تتمني انك تكون سويتش ... لان حاله في البلد دي مبقاش احسن من حالنا كتير .

زمان كنت بشوف السوتش علي طاوله ...و في مكان كويس علشان التهويه و يمكن تشغله التكيف كمان و الكلام دا ... شوف دلوقت بقيت بشوفو ازاي ...

1 – الروتر( البلطجي ) : بيذلهم علشان من غيره الشبكه ملهاش لازم ... يقوم مدخل سلك و يطلع التاني و ملوش دعوه باكتر من كدا . .

2- شويتش الكبير (الكبير كبير) اكتر من 20 بورت و علشان هو الكبير و اكيد عقلو كبير و علشان عقلو كبير يبقي يشيل علي دماغو ... شوف شايل كام واحد علي نفسه ... مش كفايه الي هو فيه :( .

3- شوتس متحرر : عايش في عصر الحريه مش متوصل بيه الا سلك واحد ... متفهمش هو معذب نفسه علي ايه ؟؟؟؟...ولا فايدته ايه ؟؟؟؟(نظريا ملوش فايده حالياً) يظهر متكيف بالطريقه الي هو فيها مع اني معرفش هو واقف ازاي ...

4- سوتش الطبقه العامله : او الطبقه المكافحه .... شوف متوصل فيه كام سلك و رغم كدا مش مربوط ب ولا حاجه ......حيقع مع أي شده ... هي دي سنه الحياه شوف السوتش رقم 3 مش موصل اسلاك و واقف ازاي و شوف السوتش دا (الطبقه العامله) ماسك اسلاك كتير و مش متثبت في حاجه ...

5- و الله ما عارف دي ايه بس شكلها حاجه مهمه ... غالبا بداله تيليفون ..

6- سوتش الطبقه الوسطي : شايل اسلاك علي قده و متثبت نص نص .

7- يعني بقي حته نظام علشان المنظر العام . كل تارنس ادامه واحده زيه .. و كل فيشه سودا ادامها واحده بيضه .


Wednesday, 8 August 2007

وفاة المدونه شيماء

بصراحه انا مش عارف ابدأ من فين !!!!!!
افكار كتيره عماله تدور في دماغي ....
حاجات كتيرة مرة واحده بفكر فيها مع بعض ...
سلسله احداث بتخيلها برضو مع بعض ....
الحاجه الوحيده الي شايفها دلوقت هي حاجات مشوشة ملهاش ملامح .
الحاجه الوحيده الي سامعها هي ضوضاء حوليا رغم اني قاعد لوحدي و مفروض الدنيا ساكنه .....
بس ....!!!!


اليوم و كعادتي بلف علي المدونات الي بحبها من الجوجل ريدر ... كان في دماغي مدونه معينه اسمها شيكو ... ملقتهاش منزله حاجه جديده و اخر حاجه كانت كاتباها
مقاله بتقول فيها انها حتغيب لاجل لا يعلمه الا الله لانها بتمر بوعكه صحيه ... و انها حتحكيلنا تفاصيلها لما تشفي ....

لفت نظري كميه التعليقات علي البوست دي و كانت الصدمه ...
اخوها بيقول انو شيماء توفت من حوالي 10 ايام و هي كان وصيتها ان الخبر دا يتنشر علي البلوج و تقرؤا عليها الفاتحه .

مش عارف انا مصدوم ليه دلوقت ... علشان انا اول مرة اشهد نهايه بلوج ...

ولا علشان رغم اني مقابلتش الشخصيه دي ( شيماء) .. الا اني من خلال متابعتي للبلوج حاسس اني اعرف عنها كتير... انسانه توفت عن عمر تناهز 28 عاما غير ان يربطنا بها مجال عملها فهي تعمل في التصميمات الجرافكس ... فهي بتعرف تعبر عن الي عايزة تتكلم عنو و كلامها موزون و عاقله و راسيه جداً ....مش بتقول أي كلام و خلاص ....

و لا لان الموت جه بغته ...

ولا علشان كنت فاكر ان زيها زي معظم الناس مش بيموتو دلوقت (الناس الكبيرة بس الي بتموت) ....

ولا علشان خايف اسمع حد تاني يموت كدا برضو ...

ولا اني ممكن اكون مش مدي ربنا حقه !!!!

ولا لاني مكنتش متخيل ان في حد ممكن يكتب في البلوج بتاعي و مقدرش اكومنت عليه ...

ولا لاني رغم اني مخصص جزء من وصيتي خاتمه لبلوجي لما ربنا يقبض روحي الا اني مكنتش متوقع ان هيجي اليوم دا ؟؟؟؟و يمكن قريب كمان ...!!!!!!مكنتش متخيل الزحمه الي عندها في البلوج لما توفت فين الناس من قبل كدا...

رساله بوجهها لينا قبل ما اوجهها ليكو .... ياريت كل واحد يحاول يراجع نفسه ..... ميعملش حاجه مش مقتنع بيها و يقول العمر مديد كلنا فاكرين محمد عبد الوهاب بتاع الكروة 22 سنه .... لو كل واحد بص بجد علي الي حوليه اكيد حيلاقي حاجات زي كدا ...يا تري لو مت دلوقت حيكون شكلك ايه و انت مش عارف تتحرك من مكانك اساساً و الناس من حوليك بتشفق عليك .....يا تري ربنا راضي عننا دلوقت .... يا تري الرسول عليه الصلاه و السلام فرحان من الي شايفه بيصدر منك ...

بجد انا مش عارف انا كدا بختم مقاله ولا ببديها ..... بس كفايه عليا و عليكوا كدا ... يا ريت نراجع نفسنا تاني ....

ياريت تحققو وصيه شيماء و تقروا عليها الفاتحه .
اللهم اغفر لها وارحمها وعافها واعف عنها وأكرم نُزُلها . ووسع مُدخلهاُ . واغسلها بالماء والثلج والبرد ، ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدلها داراً خيراً من دارها ، وأهلاً خيراً من أهلها وزوجاً خيراً من زوجه وأدخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار .

في مقالتين من مقالتها معلقين في دماغي حاليا اتكلمت فيها عن موتها ... بس ياتري هي كانت عارفه دا !!!!!!!!
http://shikoonline.blogspot.com/2007/02/blog-post_05.html
http://shikoonline.blogspot.com/2007/07/blog-post.html

و دا كلام واحده من المدونين عنها (مدونه انسانه)
شيماء توفت يوم السبت اللى فات بعد ماخفت من مرضها .. توفت قضاء وقدر ، كانت بتسلم على كل اصحابها وزمايلها فى الشغل وقرايبنا وكأنها حاسه باللى هيحصل ، كانت مخططة تروح عمرة وكانت بتصلى حتى وهى فى المستشفى ، كانت ثابتة ومتماسكة وكانت هى اللى بتحاول تصبر اللى حواليها
توفت وهى عندها 28 سنة ياجماعة .. لا اتخطبت ولا اتجوزت ، توفت بعد ما خفت من مرضها سبحان الله .. عشان نعرف ان كلنا ممكن نبقى فى نفس موقفها وان الموت مالوش اسباب ولا له سن معين
وكم من فتى امسى واصبح ضاحكاً .. وأكفانه فى الغيب تنسج وهو لا يدرى
انا فقدت اخت عزيزة جدا عليا والمجتمع التدوينى كله فقد مدونة من المدونات المحترمة جدا .. وببلغ تعازيا وتعازي كل المدونين لأهلها .. ربنا يفرغ عليكم صبرا .. يارب آمين

Sunday, 5 August 2007

حاسبات حلوان تحصد جوائز يوم الهندسه المصري

جريده اخبار اليوم
5/8/2007 == 22 من رجب 1428هجرياً = العدد 17251 == السنه 56

Wednesday, 1 August 2007

فرحين من اعماق قلوبهم


نعم هذا هو عنوان مقالتي في هذه الليله السعيده علي وجوه الجميع ؛هذه الليله التي يبث شعاع قمرها البهجه علي كل ينتمي لحاسبات حلوان بأي صله فيزداد وجهه تبسماً و سروراً و قلبه فرحه وبهجه . لا استطيع ان اعبر لكم اليوم عن فرحي في مثل هذا اليوم ؛ هذا اليوم الذي لم يكن في الحسبان و لكن حقيقة فإن الله لا يضيع أجر من احسن عملا ً.

اعلن اليوم انه قد تم نسيان و ذوبان كل المعاناه و الجهد و التعب المبذول من أجل ظهور المشروع بالشكل الذي هو عليه الان فرحتي اليوم لا تقدر بثمن .....فرحتي التي يتكون الجزء الاكبر منها بفرحتكم بنا . صراحة عندما جلست علي المقعد في القاعه لاعلان نتائج المسابقه تذكرت كل من كلمني و قد وضع و لو بعض اماله علينا في الفوز ........تذكرت الثقه التي كان يحادثني بها البعض و هم علي ثقه من فوزنا و تذكرت من خاطبوني علي الهاتف للحضور و عشمهم بنا كبيير خصوصا بعد انجازات الامس .... تذكرت امال و امنيات جميله ترتفع بها كليتنا لمزيد من التقدم خصوصا بعد انجاز جروب شادي العام الماضي و مستر عمرو و جروب يوسف هذا العام ؛ لم ينتابني ساعتها الا شعور واحد يتلخص بالقلق الشديد ممزوج بقلق اشد منه :) خوفا من خذلان هذه الامال وضياع هذه الامنيات ولكن و بفضل الله ما هي الا دقائق عصيبه و تم اعلان اسم مشروعنا الجميل ليتحول قلقي الي فرحه لا توصف كادت ان تقتلني ؛لم انبهر بسلامي مع هؤلاء الرجال المهمين و انا اتسلم الشهاده و لم انبهر ايضاً من سلامي علي وزير الاتصالات فلم اجد فيهم الا رجال عاديين من لحم و دم يرتدون ملابس شبيه بالتي نلبسها و لكن ابهرني صوت التصفيق العارم الذي هز ارجاء المكان , صوت الصفير الذي استمر لبعض الوقت بحراره (مع ان فيه تكيف :P) .... فضلت ان ارد عليه قبل سلامي علي هؤلاء الرجال بخلع طاقيتي و التلويح لكم بها تعبيراً عن رد التحيه اسعدني ايضاً قدوم الناس التي اعرفها لشخصها ا و حتي شكلا و اناس لم اعرفم او اراهم من قبل و هم يباركون لي و يصفوت فرحتهم الغامرة بفوزنا و بمكانه جامعه حلوان . تقلدت و لو لبعض الوقت دور الرجل الحكيم و انا اوصي من يباركوني ممن هم اصغر مني سننأ بأن يضعوا الوصول لهذا المكان هذا صوب اعينهم و ان يفعلوا ما بوسعههم لارضاء انفسهم و ان الجد عليهم و النتيجه علي الله .
بما اني متقلد دور الحكيم فإليكم هذه الحكمه : :)

شعور رائع عندما تري من حولك يفرحون من أعماق القلوب و خصوصا لو كنت انت احد الاسباب .
2006
EED Software Engineering winners - Faculty of computer and information – Helwan University

2007
MIE 2nd place (undergraduate) winners - Faculty of computer and information – Helwan University
MIE Postgraduate winners-
Faculty of computer and information – Helwan University
EED Software Engineering winners -
Faculty of computer and information – Helwan University
2008
??????????????????????????????????????????