Sunday, 2 March 2008

تاخ خفي

كم شهيد تنتظر حتى تقاطع !!!!؟؟؟؟؟

مستني الرسول (عليه افضل الصلاه و السلام ) و القران و شرفنا يتهانواااااا كام مرة علشان تاخد خطوه !!!!؟؟؟؟؟

يا تري بعد كان بلد لما يحتلوها .... و يجيبو عاليها واطيها ....حبدأ اخاف من الي بيحصل !!!؟؟؟

ايه هو مفهومي للكارثه .... الي ممكن ساعتها احسن ان في حاجه غلط بتحصل !!!!؟؟؟؟

ايه نوع الاساءه الي لما نتهان بيه .... ممكن ساعتها اغير حاجات في نفسي !!!!؟؟؟؟

هل حاسس ان افعالك دي و طريقه تصرفاتك دي حتخليك من المحظوظين الي حيشفع عنهم النبي !!!!!؟؟؟
=======
طريقه اجابه التاج ....
التاج دا مش بنجاوب عليه علي
البلوج ولا علي النت ...رغم انو مفروض يوصل كل الناس معرفش ازي !!!!...
دا بتجاوبه لوحدك ... بينك و بين نفسك ....في غرفه هاديه تماما مفيهاش حد غيرك و يا سلام لو كانت ضلمه ...
و انا اول واحد فيكم حعمل كدا ...
الي مستغرب من نوعيه اساله التاج يا ريت يبقي يقري الاخبار اليومين دول .





4 comments:

عصفور المدينة said...

أسئلة ملحة ولابد أن تظل تتردد في أنفسنا

عبدالرحمن said...

المشكلة يا أحمد في وجهة نظري مش مقاطعة المنتجات الدانمركية عشان احنا أصلا (كمصريين) مش بنستهلكها أساسا وانا عن نفسي معرفش غير منتج واحد دانمركي اسمه لبن دانو ومافيش غير المتاجر الكبيرة هي اللي بتبيعه
معنى كده ان العملية مش فارقة معانا كمصريين في السلع بتاعتهم
لكن اللي هيفرق فعلا هو مقاطعتنا لأفكاهم وتقاليعهم
احنا مسلمين لينا أصل ومعتزين جدا بأصولنا وبتاريخنا الإسلامي
ليه نقلد الكفار في تسقيط البنطلون ونقلدهم في لبس السلاسل وفي لبس الحلق وغيره
والبنات تقلد الكافرات كمان في التبرج والاختلاط مع الولاد وغيره كتير
كأن ولا لينا أصل وعاملين زي القرود بنقلد وخلاص
قال تعالى(وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ) ربنا يردنا والمسلمين إلى دينه مردا جميلا

Ahmed Essawy said...

الي عبد الرحمن

انا مش قصدي او هدفي من التدوينه مقاطعه الدنمارك بس
فقط التذكير بأن
كل واحد مطلوب منه حاجات كتير
اولها ان الواحد يجاهد نفسه و يبدأ من مكانه .... لو طالب ... لو موظف .. لو دكتور
التفيكر في دور كل واحد تجاه امته وقت ما هي فعلا محتاجاك فيه ....

هو دا المخذي الاساسي من التدوينه ..
الي احد وسائلها المقاطعه
علما بأني اقصد بيها مقاطعه الامريكي و الانجليزي و اليهودي و الدنماركي علي قد ما نقدر .
مش الدنماركي بس ...

و الي برضو احد وسائلها الاخري الكلام الي انت ذكرته ..

و ذكر فإن الذكري تنفع المؤمنين..لازم كل فترة حد يفكر التاني و يشجعه و برضو حد يذكرني وقت ما بنسي ... فكلنا انسان!

أحمد عماد said...

كلامك بجد هزني من جوا
ونبهني لأن مشكلتنا ما زالت مشكلة واحدة
مشكلة صدق
كل واحد فينا مش صادق مع نفسه بيحب الي مش عايزه وبيعوز الي مش بيحبه
في مساحة كبيرة بين أفعالنا وأقوالنا
ومسافة اكبر بين أحلامنا وافعالنا
أعتقد إن أهم رد على كل الي بيحصل إننا ولو لمرة واحدة في حياتنا نصدق مع نفسنا ونعرف إحنا فعلا عايزين ايه