Tuesday, 13 October 2009

مأثورات للفريق سعد الشازلي

انا حبيت أدون ليا و ليكم و للزمن كلمات معينه من شهاده الفريق سعد الدين الشازلي بعد استماعي للحلقات العشر لبرنامج شاهد علي العصر للصحفي احمد منصور في قناه الجزيرة .
هذه الكلمات اعتبرها مأثورات او عبارات يجب علي كل مصر ان يكون له علم بيها ... انا علي ثقه اني سأرجع للتدوينه دي مره اخرى و استرجع هذه الكلمات التي مازلت اذكرها بعد اتمام مشاهدتي للبرنامج .

لمن لا يعرف الفريق سعد في عجاله هو الراس المدبر للهجوم الناجح على خط الدفاع الإسرائيلي بارليف 73 و تم اقالته بعد الحرب هو و قائد الجيش التاني و الثالث أيضاً و حبسه سنه 92 بتهمه افشاء اسرار عسكريه.
لمعلومات اكثرانتقل الي هذه التدوينه .

السوفيت قالو لنا نحن ندعمكم لسترداد الارض التي فقدت منكم في سبعه و ستين و لكن تدمير اسرائيل خط احمر بالنسبه لكم .

السوفيت لما اتو لمصر بحوالي 7600 عسكري دفاع جوي بأسلحتهم لم يكن من اجل مصر او حب المصريين و لكن لانهم بيستفيد و احنا بنستفيد و هنا تظهر شطارة الزعيم الاستراتيجي .

شطاره الزعيم الاستراتيجي هو ازاي يعرف يستفيد من التناقدات بين الدول العظمي و يوظفها لصالحه و هي الحقيقه نجح فيها جمال عبد الناصر ان يلعبها لعبه صح .

دائما التصرفات العسكريه هي التي تقود الي المبادرات السياسه .


كمبدأ عام اذا القائد وزع قواته في كل مكان حيكون ضعيف في كل مكان .

بعد وفاه الزعيم جمال عبد الناصر حصل نوع من التفاهم بين مجموعه عبد الناصر و السادات لترشيحه هما اتتقو السادات علي اساس يكون في جيبهم علشان يتغديوا به بس هو اتغدي بيهم .

اهم هدف للقائد في الميدان هو تدمير قوات الخصم و ليس الحصول علي الارض

تدمير القوات لها اسبقيه علي الارض بعد كدا الارض حتبقي مفتوحه.

اقوي خطبه و اقصر خطاب هي الله اكبر وهي خطبه الخامس من اكتوبر و المدخل الرئيسي للمعركه.

القلق مطلوب في بعض الاوقات لانه يحرك الدماء الحاره في الجسم ... يتحفز و يصبح ذات قدرات ميقدرش تكون له في الظروف العاديه و

مش عيب الواحد يكون قلق او متحفز .

المصيبه الكبري اننا في بلد الي يقوله رئيس الجمهوريه لازم يبقي صح و الباقي غلط .

يوجد تسع دول شاركو عسكريا و استشهد ناس منها في حرب 73 بخلاف مصر و سوريا و هي العراق و الجزائر و ليبا و الاردن و السعوديه و تونس و الكويت و السودان و المغرب
.

بعد حصار الجيش الثالث (خمسه و اربعين الف مصري )من قبل اسرائيل اصبح السادات يضغط علي القيادات العربيه لفك حصار البترول و كأنه يلعب الدور الامريكي.

احنا عايزين نفرق بين مصر و حاكم مصر و ليس لاحد ان يدعي انه مصر ... يقطع لسان من يهاجم مصر و لكن الحكومات متغيرة و من حق الواحد ان يبدي رأيه في الحكومه .

لمن يكون الولاء ...هل للدوله ام للحاكم ؟ و هل الولاء للوطن قبل الله !!!
الولاء و الضمير في الاول لله
ثم الولاء للدوله
ثم بعد ذلك اختلف مع اي واحد تاني

انا رفضت عمليه السلام مع اسرائيل في ثمانيه و سبعين
لان دا مش سلام !!!!
1- سيناء منزوعه السلاح
2- في قوات محدوده مصرح بها داخل سيناء
3-غير مصرح بأن يكون لنا طائرات او مطار حربي داخل سيناء
4-غير مسموح لنا بأن يكون لنا دفاع جوي صاروخي داخل سيناء دا االي بيخوف اسرائيل و يعذبها
اي سلم هذا !!!!
االسلم الحقيقي هو ان لا افقد حريتي علي اتخاذ القرار في ارضي.

كلمه للاجيال التي تعيش الان و اللحقه :
حياتي كانت مليانه بالمتاعب و المشاق نتيجه لتمسكي برأيي بالحق
و لكن بالرغم من هذه المشاكل وصلت الي اكبر منصب عسكري ممكن يطمح فيه واحد و هو رئيس اركان حرب القوات المسلحه في وقت من اصعب الاوقات و هي حرب اكتوبر
فمش عايز حد يخاف انه يقول كلمه الحق حتي لو تسببت ببعض المشاكل و لكن فليتأكد ان هذه المشاكل مؤقته و ان ربنا حيعوضهم و ان تعويض ربنا حيكون اجزل و اكثر ان شاء الله

3 comments:

Osama Bahgat said...

شكرا على التلخيص والملاحظات , بصراحه مقال حلو يا عيسوي ربنا يكرمك , اضاف لي حاجات كتير ماكنتش اعرفها.
شكرا يا عيسوي

مُحَمَّد أَحْمَد عَامِر said...

جزاك الله خير يا عيسوي
اعجبت كثيرا بالفريق الشاذلي بعد مشاهدة الحلقات العشر من برنامج شاهد علي العصر والتي أشارت إليها في التدوينة السابقة ودافعني ذلك لقراءة مذاكرات القادة وبدأت بمذكرات الجمسي وهذا رابط لتحميلها

http://www.4shared.com/file/47926666/d3079174/_____.html?dirPwdVerified=d0c7edf5

Anonymous said...

كلمه للاجيال التي تعيش الان و اللحقه :
حياتي كانت مليانه بالمتاعب و المشاق نتيجه لتمسكي برأيي بالحق
و لكن بالرغم من هذه المشاكل وصلت الي اكبر منصب عسكري ممكن يطمح فيه واحد و هو رئيس اركان حرب القوات المسلحه في وقت من اصعب الاوقات و هي حرب اكتوبر
فمش عايز حد يخاف انه يقول كلمه الحق حتي لو تسببت ببعض المشاكل و لكن فليتأكد ان هذه المشاكل مؤقته و ان ربنا حيعوضهم و ان تعويض ربنا حيكون اجزل و اكثر ان شاء الله
--------------------------
ما أقدرش أقول كلام بعد كده